وكيل أول وزارة الداخلية يشارك بالمؤتمر الدولي لتعزيز التعاون الدولي لمكافحة تهريب المخدرات



17/10/2022
الإعلام الأمني - مدريد  شارك وكيل أول وزارة الداخلية اللواء الركن محمد سالم بن عبود الشريف بالمؤتمر الدولي لتعزيز التعاون الدولي لمكافحة تهريب المخدرات والاتجار بالبشر . وتنظم المؤتمر على مدى ثلاثة أيام   بعاصمة المملكة الاسبانية مدريد , اكاديمية الشرطة الأسبانية بالتعاون مع جامعة نايف العربية للعلوم الامنية. وخلال كلمة بلادنا بالمؤتمر أكد وكيل أول وزارة الداخلية على أن تتضمن مخرجات المؤتمر العديد من القرارات والتوصيات التي تصب في مكافحة افة المخدرات باعتبارها تمثل خطرا كبيرا على مستقبل جميع البلدان ولا تستثني أحدا مهما وصل من قدرات. ونوه الوكيل الشريف إلى أن مكافحة تهريب المخدرات والاتجار بالبشر  تتطلب تعاون وتظافر جهود كافة الدول خاصة تلك الدول التي تمتلك إمكانيات مادية وتقنية ومعرفية مع إيلاء الدول بطيئة النمو  او تلك الدول التي تشهد صراعات اهتماما اكبر في المكافحة.  لافتا إلى الجمهورية اليمنية تعيش منذ الانقلاب المشؤوم في ٢١ سبتمبر ٢٠١٤م وسيطرة الميليشيات الحوثية الإرهابية على كافة وإمكانيات مؤسسات الدولة الرسمية أضر في التراجع في مكافحة افة المخدرات. مبينا أن الميليشيات الحوثية جعلت من المخدرات مصدر رئيسيا في تمويل حربها على اليمنين ومن خلفها إيران. موضحا في هذا السياق إلى ضبط الأجهزة الأمنية بالمحافظات المحررة العديد من انواع المخدرات والتي كانت غالبا متجهة لجماعة الحوثي وتستخدمها كنوع من سلاحها لتزويد مقاتليها الذين يقاتلون تحت تأثير هذا المخدر.  وأطلع وكيل أول وزارة الداخلية أعضاء المؤتمر بامتلاك اليمن ساحلا كبيراً يمتد من حدود سلطنة عمان في البحر العربي وحتى حدود المملكة العربية السعودية الشقيقة على البحر الأحمر بطول ٢٥٠٠كم. منوها إلى أن بلادنا قطعت شوطا كبيرا قبل الانقلاب بالتعاون مع الشقيقة السعودية في توفير أجهزة الفحص و في مجال التدريب والتأهيل،  إلى جانب جهود  المنظمات الاممية المختصة في مجال مكافحة تهريب المخدرات والاتجار بالبشر. موضحا أن اليمن كانت تمثل مكان عبور للمخدرات التي يتم تهريبها من إيران او باكستان وتُهرب لدول الخليج العربي. لكن في الفترة الأخيرة ومع انقلاب المليشيات الحوثية على النظام تحولت اليمن إلى مكان للعبور والاستخدام  خاصة لمادة الحشيش ومادة الشبو.  ودعا الوكيل الشريف هيئة رئاسة الموتمر تحديد بنود خاصة تفرض على العالم الوقوف إلى جانب بلادنا خاصة أن دولة إيران تقوم بالدعم المباشر بتهريب المخدرات والاسلحة لجماعة الحوثي . مستشهدا  بضبط العديد من السفن من قبل القوات الدولية المتواجده في المياه الدولية في المحيط الهندي والبحر العربي . واستعرض الوكيل الشريف جهود  اليمن في مكافحة المخدرات والإرهاب. مثمنا دور التحالف العربي بقيادة المملكة العربية السعودية الشقيقة في إعداد برامج مكافحة تهريب المخدرات سواء ماديا او فنيا.  وتمنى وكيل أول وزارة الداخلية في ختام كلمته خروج المؤتمر بنتائج ملموسة تُطبق على أرض الواقع وعالما خالٍ من افة المخدرات وانسانية متجذرة بالقيم والأخلاق . يرافق الوكيل في المؤتمر المقدم الدكتور محمد مطهر مدير العلاقات الخارجية بمكتب وزير الداخلية السكرتير الخاص لوزير الداخلية   للشؤون الخارجية والدولية. >