ضبط 1086 جريمة جنائية بالعاصمة المؤقتة عدن خلال النصف الأول من العام 2024م
ضبط 1086 جريمة جنائية بالعاصمة المؤقتة عدن خلال النصف الأول من العام 2024م
 
04/07/2024

الإعلام الأمني :

ضبطت الأجهزة الأمنية 1086 جريمة جنائية بالعاصمة المؤقتة عدن خلال النصف الأول من العام الجاري 2024م،  من ضمنها 953 جريمة مسجلة خلال العام الجاري و133 جريمة مدورة من العام الماضي، بالإضافة إلى رصدها  95 حادثة غير جنائية العبث بالسلاح والانتحار والغرق والالتماسات الكهربائية والوفاة الطبيعية والحريق.
وقالت الأجهزة الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن انها وخلال الفترة نفسها ضبطت 1314 متهما من إجمالي  1718 متهما متورط بتلك الجرائم،في عدادهم 44 حدثا،  فيما لازال هنالك 251 متهما فارا من وجه العدالة. 
وذكرت الأجهزة الأمنية بمحافظة عدن في تقريرها النصف سنوي عن الحالة الأمنية وضبط الجريمة والحوادث الجنائية ان عدد المجني عليهم خلال الفترة الماضية من العام الجاري بلغ 1292 شخصا، في عدادهم 66 قتلى ووفيات، منهم 18 من الإناث، كما أن من ضمن الضحايا 255 مصابا منهم 199 من الذكور و56 من الإناث،  فيما بلغ عدد الاطفال المجني عليه في تلك الجرائم 51 طفلا. 
وبلغت الخسائر المالية 1308126 دولار،  و1259651 ريال سعودي،  و3503564068 ريال يمني تم استعادة 16530384ريال. 
وأوضحت الأجهزة الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن  أنها تلقت خلال النصف الأول من العام الجاري 1155 بلاغا،  ضبطت 948 بلاغا من ضمنها 95 بلاغا عن حوادث غير جنائية، فيما لازال هناك 100 بلاغا غير مضبوط و107 بلاغات أخرى  مازالت مجهولة، بالإضافة إلى ضبط 72 بلاغا من العام الماضي، وكشف 61 بلاغا مدور الفترة الماضية.
ووفقا للأجهزة الأمنية بالعاصمة المؤقتة عدن فقد توزعت وفقا للتصنيف الجنائي بين  558 جريمة واقعة على المال، 312 جريمة واقعة على الأشخاص والأسر، و117 جريمة مخلة بالآظاب العامة المخدرات والزنا وفساد الأخلاق وهتك العرض ونحوها، و21 جريمة ذات الخطر العام في إطار جرائم الإرهاب والتخريب والتفجيرات وسواها، و20 جريمة ماسة بالوظيغة العامة،  19 جريمة تزييف وتزوير،  7 جرائم ماسة بسير العدالة، و3 جرائم تسول،  وجريمتي ماسة بأمن الدولة، بالإضافة 95 قضية وحادثة غير جنائية عبث بالسلاح وانتحار وغرق… 
مشيرة أنها أحالت 883 قضية وجريمة إلى النيابة العامة والمتخصصة، غيم لازالت 136 جريمة وقضية جنائية قيد إجراءات البحث والتحري والمتابعة، تعمل الأجهزة الأمنية على استكمال ملفات بعضها،و كشف ملابسات أخرى وضبط مرتكبيها.